المعلوماتية الحيوية

مقدمة

شهدت تسعينات القرن العشرين تقدما هائلا في علوم الوراثة والجينات خصوصا في مشاريع التعرف علي التركيب الوراثي لعدد من الكائنات الحية ، مثل خميرة الخبز والفأر وذبابة الفاكهة وغيرها. وتوجت هذه الجهود بالكشف عن التركيبة الوراثية (الجينية ) للإنسان.
ومن البديهي أن تلك الإنجازات ولدت سيولا من سيولا من المعلومات المتطورة في مجال علم الأحياء (البيولوجيا) ، تضمنت الخريطة الجينية ( أي الشفرة الوراثية) للكائنات المختلفة ، والمركبات التي تتفاعل في الخلية مع تلك الشفرة ، وما ينتج عن ذلك التفاعل من بروتينات أساسية وأنزيمات وغيرها من المركبات المسؤولة عن قراءة الشفرة الوراثية والتعامل مع معطياتها ، بما في ذلك نسخ المعلومات التي تحملها تلك الشفرة الحية والفريدة من نوعها.
وبذلك ، إستطاع العلماء التعرف الي تلك المعلومات التي تحدد تركيب الجسم وطبيعة عملة ونسق نموه . وهكذا ، أدت تلك التطورات الي نمو نوعي في معلومات البشر عن الظواهر البيولوجية وتراكيبها وآلياتها . ومع التزايد الكمي للمعلومات البيولوجية ، أسهمت كثيرا في تطوير كثير من الحقول العلمية خصوصاً الطبية منها.
إن فهمنا الأفضل لكيفية إنتظام الجينات . ودورها في الخلية وفي تطور الكائنات وإرتباط خللها في بأمراض محددة ، يفتح الباب لتصميم علاجات تتناسب مع المواصفات الوراثية للإنسان ولفهم المشاكل الصحية المترافقة مع التقدم في العمر ، فبصورة فعلية شكلت المعلومات الجينية المكتشفة الأساس لتصميم الكثير من الأدوية ومكوناتها، كما أصبحت اداة لتحسين الكثير من التراكيب الوراثية لعدد كبير من المحاصيل الزراعية والحيوانات ذات الأهمية الأقتصادية في المقابل واجه العلماء تحدي سبل التنقيب والبحث عن معلومات محددة ، بطريقة سريعة وفعالة ، في هذا الكم العارم ،والذي بات يشبة محاولة العثور علي إبره في كومة من القش . المعلوماتية هي وليدة هذا التحدي ويعد هذا المجال من أحدث مجالات الحاسب الآلي.

نبذه عن علم المعلوماتية الحيوية

إن تضاعف حجم المعلومات البيولوجية مرة كل سنة ونصف أو سنتين ، كان لابد من اللجوء إلي تقنيات المعلوماتية information technology التي تتضاعف قوتها كذلك بالوتيرة نفسها تقريبا بحسب ما نص علية قانون (مورفي ) الشهير .
هكذا إنبثقت المعلوماتية الحيوية كعلم يلتقي فية النمو الهائل للتقنية الحيوية مع التطور المطرد لتكنولوجيا المعلوماتية ومنذ إنبثاقة، قبل وقت ليس بالقصير مازال أسمة غير مألوف ويمكن تعريفة بأنة العلم الذي يجمع مابين علم الأحياء وعلم تقنية المعلومات والحاسب الآلي ، أو إستخدام التقنيات المعلوماتية لفهم الأحياء بصورة أفضل . مثال لذلك يمكن إستخدام الحاسوب لتخزين المعلومات الجينية ، وكذلك للبحث عن المعلومات الخاصة بالشفرات الوراثية للجينات وللبروتينات الأساسية المتصلة بعمل هذه الجينات ووظائفها.
وبقول آخر فإن ذلك العلم ، يدمج علم الظاهرةالحية مع الحاسوب والتقنيات الرقمية وبإعتبارة ضرورة لإدارة وتحليل وفهم الكم الهائل من المعلومات الناتجة من ثورة المعلومات الجينية .

كلمة المدرب والباحث محمد حسن محمد

مع بداية الألفية الثانية أصبحت تكنولوجيا المعلوماتية من أكثر الإستحداثات التي طرقت علينا، ودخولها لم يأتي ليستزيد على كاهلنا أعباء جديدة ، بل ليزيح من أعباءنا أثقالاً كنا نحملها سيرا لتوصيلها لذات المقصد .
ولذلك سارعت كثير من الدوائر والمؤسسات والخدمات لتعزيز مفهوم تكنولوجيا المعلوماتية حتى أصبحنا نرى بشارات أنوار لمشاريع كما يعرف بالحكومة الذكية أو الألكترونية.
وكما سارعت كثير من المشاريع للإلتحاق بالركب، سارعت كثيرمن العلوم ايضاً لخلق هذه الشراكة الذكية مع تقنيات المعلومات مما أدى مؤخراً لمخاض نتج عنه حوسبة كثير من العلوم لمواكبة الركب وسهولة الفهم وأسراع الوصول للمبتغى.
وعليه أدعو كلا من مكانه أحداث الحدث وتفعيل الفعل للوصول لسودان منتج صحيح العقل والجسد.

بعض الأوراق العلمية التي قام المركز بنشرها.

Bioinformatics approach prediction of nonsynonymous and miRNA- binding site polymorphisms within human ScIA and Sc122A12 gens.
European academic research
Vol. ll, issue 12/March 2015
ISSN 2286-4822
www.euacademic.org
Functional SNPs within Exons and 3-untranslated regions of PAH gene associated with phenylketonuria: using bioinformatics methods.
European academic research
Vol. ll, issue 12/March 2015
ISSN 2286-4822
www.euacademic.org

سلسلة برامج المعلوماتية الحيوية التي يقدمها المركز

برامج مكثفة لتقنية المعلوماتية الحيوية (العلم الذي يجمع بين علم الأحياء وتقنية المعلومات)حيث تهتم هذه البرامج بإكساب المتدربين المهارات في حل وتحليل كثير من المشكلات والنتائج البايولوجية في كثر من الحقول العلمية والتشخيصية والبحثية.

البرنامج الأول:

ينقسم إلى مستويين النظري والعملي المستوى الأول: أساسيات التقنية المعلوماتية (نظري) المستوى الثاني: أساسيات التقنية المعلوماتية (نظري وعملي).

الهدف العام للبرنامج:

تعلم أساسيات التقنية المعلوماتية الحيوية، والتعرف على أهم قواعد البيانات الحيوية ومعرفة الأدوات الفعالة للوصول إلى المعلومات وكيفية إدارتها ، والدراية بأهم البرامج الأساسية لتحليل سلاسل الأحماض النووية (الجينات) والأمينية (البروتينات). وتصميم بدايات نسخ الحمض النووي (primer design) .

البرنامج الثاني:

الدورة المتقدمة في المعلوماتية الحيوية نظري + عملي (وينقسم الى مستويين) المستوى الأول:
تحليل سلاسل البروتينات + تصميم وتحديد الطفرات في أشكال البروتينات ثلاثية الأبعاد. المستوى الثاني:
تعريف وتحليل المتغيرات الجينية الاحادية (single nucleotide polymorphisms - SNPs). الهدف العام للبرنامج: التعرف على اهم قواعد البروتينات والمتغيرات الاحادية ، تصميم وعرض اشكال البروتينات ثلاثية الابعاد والتمييز بين الطفرات الأحادية ما إذا كانت ذات فاعلية (ضرر) أم لا.

البرنامج الثالث :

إنشاء الورقة العلمية ونشرها في إحدى المجلات العلمية العالمية المعتمدة. الهدف العام للبرنامج: الإستفادة من التقنية العلمية وقواعد البيانات في مجال البحث العلمي:

الإنجازات والدورات التي أقامها مركز الرؤية السابعة في مجال المعلوماتية الحيوية

- أول ورشة متكاملة في الشرق الأوسط في المعلوماتية الحيوية والسوبر كمبيوتر وتصميم الدواء بالكمبيوتر.
- أول ورشة متكاملة في الأحياء الجزيئية والمعلوماتية الحيوية في الجهات الرسمية أقيمت لمنسوبي وزارة الثورة الحيوانية
- أول ورشة متخصصة للعاملين في المجال البيطري في المعلوماتية الحيوية بالشراكة مع كلية الطب البيطري - جامعة بحري.
- ورشة متخصصة عن المعلوماتية الحيوية في المختبرات الطبية بالشراكة مع كلية المختبرات الطبية - جامعة الرازي.
- تدريب أساتذة كلية الأسنان بجامعة العلوم والتقانة عن المعلوماتية الحيوية.
- تدريب طالبات الماجستير عن المعلوماتية الحيوية - جامعة الخرطوم.
- تأهيل عدد من أساتذة الجامعات في مجال الصيدلة والعلوم والمختبرات الطبية.
- أول ورشة في المعلوماتية الحيوية لطلاب وخريجي المجال النفسي.
- أول ورشة في المعلوماتية الحيوية لطلاب وخريجي طب الأسنان.
- المشاركة في اليوم العالمي للـ(DNA ) بالتعاون مع جمعية البيولوجيين.
- تدريب عدد من عمداء الجامعات في المختبرات الطبية والصيدلة والبيطرة - الدورة المتكاملة في تصميم الدواء بالكمبيوتر(نظري وعملي).
- التدريب علي الـ(PCR ) شراكة مع كلية الطب البيطري - جامعة بحري.
- نشر عدد من الأوراق العلمية.
- بداية تنفيذ أول خريطة جينية في السودان (إنسان - نبات - حيوان ).

خطوات التسجيل للأوراق العلمية في المركز

• مقابلة الموظف المسؤول بالمركز لمناقشة فكرة البحث ونتائجة للتقييم.
• إكمال الأوراق المطلوبة بالمركز + دفع الرسوم المالية.
• البدء في إنشاء الورقة العلمية + إختيار المجلة العلمية.
• الإنتهاء من إعداد الورقة العلمية وفقا للمجلة المختارة وإرسالها.

ملاحظات هامة لنشر الورقة العلمية

• الفترة الموضوعة لإعداد الورقة العلمية هي 30 يوم كحد أقصي من تاريخ البدء في إنشاء الورقة العلمية
. • الرسوم المالية المدفوعة للمركز لا تشمل رسوم النشر بالمجلة المختارة من قبل الناشر
. • سوف يقوم الموظف المخول من قبل المركز بالإشراف والمراجعه علي إنشاء الورقة العلمية .
• نظرا لقوانين النشر الدولية .سوف يتم إضافة اسم الموظف المخول من المركز (المشرف) ضمن فريق العمل المنشئ للورقة العلمية .

Bootstrap Templates by uiCookies